الفهد روح القيادة
بحث في الفعاليات

خادم الحرمين يسلم جمعية بناء لرعاية الأيتام جائزة الملك خالد للتميز

2016-12-14 09:39:00
برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – أقيم مساء اليوم الثلاثاء 14 ربيع أول 1437هـ الموافق 13 ديسمبر 2016م، حفل تكريم الفائزين بجائزة الملك خالد للتميز.
وكرم خادم الحرمين الشريفين، يحفظه الله، الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية (بناء) بمناسبة فوزها بجائزة للمنظمات غير الربحية 2016م، حيث حصلت على المركز الأول على مستوى جمعيات المملكة، وتسلم التكريم صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الجمعية.
وأعتبر صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية(بناء) أن رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله، لحفل جائزة الملك خالد شرف عظيم للجميع، حيث يعتبر هذا تكريماً منه ،حفظه الله، للفائزين بالجائزة ووساماً على صدورنا جميعاً، مقدماً شكره لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير رئيس هيئة جائزة الملك خالد على اهتمامه بتكريم المنظمات غير الربحية وتكريم الجمعية في أحد فروع هذه الجائزة .
وأوضح سمو الأمير تركي أن فوز الجمعية بجائزة الملك خالد للمنظمات غير الربحية يعتبر مفخرة للجمعية والعاملين فيها لما لهذه الجائزة من مكانة كبيرة، وقال: (هذا الفوز يحملنا مسؤولية إضافية لتطوير عملنا وتقديم خدمات أفضل لجميع الأسر المستفيدة من خدمات الجمعية، كما أن فوز الجمعية بالجائزة للعام الثاني على التوالي يؤكد بأننا نسير في الاتجاه الصحيح ولا زلنا مستمرين في التطوير من أجل تحقيق تطلعات الأيتام وآمالهم). مضيفا: (حصلنا اليوم على هذه الجائزة الغالية وقد حققنا جزءاً من أهدافنا ولا زلنا نسعى لتحقيق الهدف الأسمى وهو تقديم خدمة متميزة للأيتام وبكل احترافية وفق خطط مرسومة ومنهجية واضحة)
وتأسست الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية (بناء) في شهر ربيع الثاني من العام1431هـ بمبادرة من بعض المهتمين بالشأن العام وبعض رجال الاعمال والمسئولين بالمنطقة، ويرأس مجلس إدارتها صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وهي الجمعية الوحيدة في المنطقة التي تعنى بشؤون الأيتام بالمنطقة الشرقية بشكل كامل ومتخصصة في هذا المجال.
ووقعت (بناء) خلال الأعوام الماضية شراكات واتفاقيات مع مؤسسات المجتمع الحكومية والأهلية لدعم المشاريع التي تخص الأيتام، إيماناً بأن الاستثمار في الأبناء هو الاستثمار الأمثل الذي سينقل اليتيم من الحاجة إلى الاكتفاء بعد أن يحصل على قدر من التعليم يؤهله للحصول على وظيفة مناسبة في المستقبل تنقله هو وأسرته لمستقبل وحياة كريمة.
وحصلت جمعية بناء العام الماضي على ثلاث جوائز على مستوى المملكة هي جائزة الملك خالد للتميز للمنظمات غير الربحية٢٠١٥م وجائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري، تكريم الجمعية من قبل مؤسسة سعفة القدوة الحسنة لتطبق اعلى معايير الشفافية والعدالة والمساءلة.