الفهد روح القيادة
بحث في الفعاليات

مقدمة

فهد بن عبدالعزيز .. اسم ينقش بالذهب في تاريخ المملكة العربية السعودية والعالم بأكمله، فقد أسهم في بناء الدولة السعودية الحديثة، حظي بثقة إخوانه الملوك فتسلم وزارتي المعارف والداخلية وعين نائباً ثانياً في عهد الفيصل ثم ولياً للعهد مع الملك خالد بن عبدالعزيز.

والحديث عن سيرة الفهد يصعب حصرها، وتتعدد مساحاتها محلياً وإقليمياً ودولياً، ولهذا فقد جاء عنوان (روح القيادة) لندوة وفعاليات تاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز – رحمة الله – ليسلط الضوء على جزء مهم من شخصيته وهي القيادة، وكيف تكونت لديه مبادئ القيادة منذ نشأته وحتى توليه الحكم.

روح القيادة (معرض) يحاول أن يضيء أبرز معالم القيادة التي تجسدت في الملك فهد وامتدادها التاريخي من الدولة السعودية الأولى والثانية والمملكة العربية السعودية تحت قيادة مؤسسها الملك عبدالعزيز، وحضور الفهد في المشهد السياسي أكثر من 50 عاماً مشاركاً في بناء دولته داخلياً، ومعززا ً لعلاقاتها الدولية شرقاً وغرباً، منطلقاً من عقيدته الإسلامية وإدراكه لمكانة بلاده في العالمين العربي والإسلامي.